بحوث ومذكرات تخرج لطلبة جامعة الجلفة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
محاضرات أنظمة القرن الكامل 2009 الجزائر تبسة، بالنص مذكرة إجتماع وعمل المعلومات تاريخ تنظيم التربية متاحة المسيحية ليسانس السداسي جامعة
المواضيع الأخيرة
ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 محاضرة: المقاربة بالكفاءات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gaafazi khelifa
Admin
avatar

عدد المساهمات : 33
نقاط : 96
تاريخ التسجيل : 04/04/2012
العمر : 33
الموقع : djelfa

مُساهمةموضوع: محاضرة: المقاربة بالكفاءات   السبت أبريل 07, 2012 1:40 pm

محاضرة: المقاربة بالكفاءات
Jean Fourastiéيقول البروفيسور
(Un pays sous développé est un pays sous-enseigné)
معلنا بذلك الرباط القوي بين التعليم و التقدم الحضاري، حيث أصبح التعليم صناعة كبرى في جميع أنحاء العالم، ولقد أصبح للكفاءة التعليمية أهمية كبرى بالنسبة لدول العالم. و أصبح مصطلح الكفاءات متداولا في مجال التعليم، وفرضت المقاربة بالكفاءات نفسها في كل الميادين، و اعتمدتها مختلف الدول في أنظمتها التعليمية، و لا تقتصر هذه المقاربة على المجال التعليمي فحسب بل لها انعكاسات مباشرة على الأفراد في عالم الشغل في مختلف مجالاته الاقتصادية، الاجتماعية و السياسية....الخ.
المقاربة بالكفاءات أسلوب تعليمي ظهر في أوروبا حوالي سنة 1468م طبقته في البداية الوم أ لتطوير جيوشها، ثم انتقلت هذه المقاربة بصفة فعلية الى المؤسسات التعليمية الأمريكية بدءا من سنة 1960م ثم الى دول غربية و عربية أخرى.
المقاربة تصور مستقبلي لفعل قابل للتنفيذ وفق مرامي وخطط منسجمة مع الشروط و العوامل الضرورية اللازمة للآداء، و هذا كله لتحقيق المردود المرتقب.
تعريف الكفاءة: تعرف الكقاءة عامة على أنها القدرة على التصرف في وضعية ما.
يعرفها دينو على أنها "مجموعة من التصرفات الاجتماعية الوجدانية و المهارات المعرفية أو المهارات الحس حركية التي تمكن من ممارسة أو انجاز دورة وظيفية، نشاط، مهمة أو عمل معقد على أكمل وجه".
أما ديكاتل عرفها على أنها "مجموعة من المعارف و من القدرات الدائمة من المهارات المكتسبة عن طريق استيعاب معارف وجيهة و خبرات مرتبطة بمجال معين".
فالمقاربة بالكفاءات في المجال التعليمي تقوم على:
1. بناء المعارف انطلاقا من إشكالية عوض استعراض نص المعرفة و سردها.
2. جعل التلاميذ يواجهون مواقف مستحدثة غير معروفة، و تقييم قدراتهم.
مكونات الكفاءة:
1- القدرة : هي أشكال من الذكاء وفق استعدادات فطرية و مكتسبات حاصلة في محيط معينة ومميزاتها
أ‌- استعراضية : قابلة للتوظيف في مواد مختلفة .
ب‌- تطورية : تنمو وتتطور طوال الحياة الإنسان و لكن قد تنخفض أو تنقص.
ت‌- تحويلية :تتحول من حالة إلى أخرى.
2- المهارة : انها قدرة مكتسبة من حيث القيام بنشاط ملؤه البراعة والذكاء و السهولة فالمهارة قدرة وصلت إلى درجة الإتقان و التحكم في إنجاز مهمة
3- الإنجاز : ما يتمكن الفرد من تحقيقه آنيا من سلوك محدد، وما يستطيع الملاحظ الخارجي أن يسجله بأعلى درجة من الوضوح و الدقة
مميزات الكفاءة: تتميز الكفاءة بأن:
- الكفاءة توظيف جملة من الموارد: مكتسبات، خبرات، معارف، قدرات، مهارات.
- الكفاءة ترمي الى غاية: أي أن المجتمع ينتظر فردا مكونا و منتجا.
- الكفاءة قابلة للتقويم.
مبادئ المقاربة بالكفاءات:
تقوم بيداغوجية المقاربة بالكفاءات على جملة من المبادئ نذكر منها :
*مبدأ البناء : أي استرجاع التلميذ لمعلوماته السابقة، قصد ربطها بمكتسباته الجديدة وحفظها في ذاكرته الطويلة .
*مبدأ التطبيق : يعني ممارسة الكفاءة بغرض التحكم فيها. بما أن الكفاءات تُعرف عند البعض على أنها القدرة على التصرف في وضعية ما ، حيث يكون التلميذ نشطا في تعلمه .
*مبدأ التكرار : أي تكليف المتعلم بنفس المهام الإدماجية عدة مرات، قصد الوصول به إلى الاكتساب المعمق للكفاءات والمحتويات .
*مبدأ الإدماج : يسمح الإدماج بممارسة الكفاءة عندما تُقرن بأخرى .كما يتيح للمتعلم التمييز بين مكونات الكفاءة والمحتويات، ليدرك الغرض من تعلمه .
*مبدأ الترابط : يسمح هذا المبدأ لكل من المعلم والمتعلم بالربط بين أنشطة التعليم وأنشطة التقويم التي ترمي كلها إلى تنمية الكفاءة .
معايير الكفاءة: تصنف معايير المقاربة بالكفاءات إلى مجموعتين:
1- المعايير الدنيا: الملائمة و الاستعمال الجيد للمعارف.
2- المعايير العليا: الإتقان، الدقة، الإنتاج الفردي و الثراء اللغوي.
مراحل الكفاءة بالمقاربات:
* الكفاءة القاعدية : ترتبط مباشرة بوحدة تعليمية من خلال ما يتحقق في حصة (نشاط) أو في عدد من الحصص إذا كان الدرس مشكلا من مجموعة من الوحدات (المحاور)
* الكفاءة المرحلية : كفاءة نسبية يكتسبها المتعلم خلال فترة معينة مضبوطة بزمن محدد: شهر، سداسي.
* الكفاءة الحتامية : تلاحظ وتقاس بعد مرحلة تعليمية معينة( الطور الأول – المرحلة الابتدائية – المرحلة الأساسية
* الكفاءة الحتامية المندمجة : كفاءات متعددة مكتسبة في مجالات متنوعة سواء كان ذلك في مواضيع مادة واحدة (نشاط) أو في مواد دراسة مختلفة عناصرها متفاعلة منسجمة في نهاية مستوى طور تعليمي
* الكفاءة المجالية : مجموعة الكفاءة القاعدية المحققة في مجال ما
* الكفاءة المنهجية : كفاءة يظهر من خلالها المتعلم كل مكتسباته المتعلقة بالتخطيط ووضع الطرائق و الأساليب في مجال ما أو في موضوع معين .
* الكفاءة العرضية المستعرضة : كفاءة مشتركة تكسب بعد التعليم في كل المواد الدراسية و تشمل كل النشاطات التربوية تتحول فيما بينها خلال مرحلة التعليم و التعلم لتكمل بعضها البعض وتتطور خلال المسار لتشكل فيما بعد كفاءات جديدة أكثر تطوراً تعتمد عليها كفاءات أخرى متقاطعة
تقويم الكفاءة: تقويم الكفاءة هو قياس و تفسير مكتسبات التلاميذ و يكون بالتركيز على ثلاث أهداف:
1- الهدف التشخيصي : يحصل في بداية عملية التعليم يتم خلاله: تقويم المكتسبات العقلية .- تحديد الاستعدادات و الميول و القدرة الذهنية .- تصنيف المتعلمين. هدفه: تشخيص الصعوبات.
2- الهدف التوجيهي :- تقويم مستوى التحكم في المستويات.- يكون فرديا لكل تلميذ.- التعرف على جوانب الضعف و القوة للتلميذ. هدفه : علاج الصعوبات .
3- الهدف النهائي: يدل على النتيجة النهائية عندما نقوم بتحديد مدى اكتساب التلميذ للمستوى الأدنى من الكفاءات التي تسمح له بالانتقال إلى الصف الأعلى هدفه: قياس الفرق بين الكفاءات المرجوة و المحققة.


ملاحظة: لمن أراد أي موضوع بعنوان معين فليراسلني عبر المنتدى وسأقدم المساعدة // وفيكل التخصصات // gaafazi khelifa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lovelynesrin.montadarabi.com
 
محاضرة: المقاربة بالكفاءات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الطالب الجامعي  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: