بحوث ومذكرات تخرج لطلبة جامعة الجلفة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
ليسانس تاريخ تبسة، المعلومات النفس بالنص التربية الجزائر الفكر متاحة التعليم محاضرات مذكرة تنظيم إجتماع وعمل السنة ثالثة اجتماع جامعة القرن اعداد المدرسة علوم الكامل 2009
المواضيع الأخيرة
يناير 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 مقياس النظريات الاجتماعية علم اجتماع ل،م،د محاضرات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gaafazi khelifa
Admin


عدد المساهمات : 33
نقاط : 96
تاريخ التسجيل : 04/04/2012
العمر : 33
الموقع : djelfa

مُساهمةموضوع: مقياس النظريات الاجتماعية علم اجتماع ل،م،د محاضرات    الأربعاء أبريل 04, 2012 10:14 pm

النظريات الاجتماعية:
معنى علم الاجتماع التربية: يمتد علم اجتماع التربية في نشأته إلى منتصف القرن 19، وزاد الاهتمام بكتابته بفضل اتساع حركة الإصلاح التربوي وانتشار الفلسفة البراقماتية( كتاب جون ديوي بعنوان المدرسة والمجتمع ألفه سنة 1899 ثم عند إميل دوركايم في كتابه علم الاجتماع والتربية ) ( ينظر إلى التربية بالمفهوم التربوي وهو من أسس بداية الوظيفية ) ثم نشأت جمعية أمريكية تسمى بالجمعية القومية أنات دوريات سنة 1923 ومع الخمسينات ظهرت عوامل أدت إلى تغير النظرة ( ظهور مشكلات خطيرة ) أهمها :
- تقدم الصناعة وتنوع مؤسسات المجتمع .
- ظهور مشكلات اجتماعية جديدة بسبب التقدم الصناعي الرأسمالي مثل : الأقليات، الهجرة، التفاوت الطبقي بعد الحرب العالمية الثانية .
- ظهور مشكلات داخل التربية مثل التعليم ، الإدارة ، التنظيم المدرسي ، تعليم الكبار " محو الأمية" الجهود الأكاديمية داخل علم الاجتماع بداية بالتربية مثل : سيد فريدريك كلارك درس بمعهد التربية بلندن سنة 1937 ، " كارل منهايم "الألماني تكلم عن الإيديولوجية وهو أستاذ بمعهد التربية بلندن
- تقدم العلوم الاجتماعية خاصة ظهور الاتجاه الوظيفي ومنهجه الوضعي .
ومنه سوسيولوجية التربية تضمنت عموما دراسة الطفل وتكوين الراشد.
يعتبر دوركايم مؤسس علوم التربية في فرنسا، بالنسبة إليه إن السوسيولوجيا هي : نسق العلوم الاجتماعية وهو علم يبحث في فهم وتفسير الأثر الاجتماعي أو المجتمعي على التمثّلات ونعني بها طريقة التفكير وعلى السلوك وهو كيفية التصرف .
س01: ما هي سوسيولوجية التربية أي فيما تتمثل؟ ما وظيفة هذه السوسيولوجية؟
تهتم سوسيولوجية التربية بالتربية وتنشئة الفرد وعلم الاجتماع المدرسي.
علم الاجتماع له منهجين الفرد أنتج المجتمع / منهج الفهم ماكس فيبر
المجتمع انشأ الفرد / منهج التفسير دوركايم.

اللائكية : فصل الدين عن المجتمع.
الخيال:القدرة الذهنية لفهم المشكلات.
السوسيولوجية: هي النظرية والمناهج" عنصر من العلوم الاجتماعية ككل.
السلوك المجتمعي:مثل الفقر، التفاوت الطبقي.

يرى دوركايم أن التربية هي حق بعلم الاجتماع ويقول :دوركيام :"إذا أردنا ان نحلل ضرورة مقاربة سوسيولوجية وليست نفسية مثل طفل له عدة مشاكل بالنسبة لعالم النفس فهو طفل ، أما بالنسبة لعالم الاجتماع فهو مشكل في النظام المدرسي ،مثلا الراسب المدري هل يرجع للنظام؟
الفرق بين التنشئة والتربية: فمعنى التربية هي تنشئة ممنهجة للأجيال الشاملة ،إن الهدف من التربية هو السماح للطفل بتكوين ذاته وتحضيره للمجتمع ولذلك يؤكد دوركايم على مقولة هي " أن الطفل يتحول من كائن بيولوجي إلى كائن اجتماعي ـــ من يضمن هذا الانتقال من وسط إلى وسط آخر؟.
يقول لوثا كوا lthauh khoi في كتابه التربية والحضارة " تجري الامتحانات بالنبة للمتمدرسين في المجتمع الصيفي الذين ينحدرون من اولياء ذوي نفوذ في الدولة أو عن طريق رشوة المعلم او علاقات فتقل 10 % فقط بالنسبة للموظفين البسطاء والبقية 50% يتم قبولهم لأنه من عائلات غنية ذات نفوذ" اما في العهدين اليوناني والروماني كانت التربية تختص بـ :
1- العائلات الغنية لأن المعلمين يتقاون أجورهم من هذه العائلات .
2- تتركز التربية في المناطق الحضرية فالتربية هنا تعني الثقافة في المجتمعات الديمة وإلى حد الآن في المجتمعات الحديثة ،فالثقافة هي العلاقة المميزة للطبقات مثال:
لاديقروسي ـــــ لغة الكلام في الثقافة.
مؤشر الثقافة ـــ لغة راقية ــ نخبة مثقفة ــــ نخبوي.
لغة متدنية ــ ثقافة شعبية ــــ شعبي.
فلذلك نعتبر المدرسة هي وسط للمشكلات الاجتماعية مع مثلا ( المعلم ،النظام المدرسي...) ويشير كذلك رسطو في كتابه " السياسة " ان الانسان حيوان سياسي لماذا؟
لأن الانسان يستطيع ان يعيش في مجتمع بشرط ان ينظمه ، إن الذي يميز الغنسان حسب أرسطو ليس الصوت الذي يعبّر عن رغبة او الم بل العقل logo الذي هو خطاب يقيّم من خلال نظام من القيم ، وقد صنفه أفلاطون في 03 : القيم الاخلاقية ، القيم المعرفية، والقيم الجمالية ( عقل، روح، معنى) .غن المدينة polis التي يكونها الانسان ليست حشو من الناس تجمعهم غريزة او مجتمع لإعادة تربيتهم خارج إرادتهم، إن المدينة هي تجمع مؤسس على قيم مشتركة و logos المحتمل هو الذي يمنحها النظام والمنهج فالقسم la classe هو كذلك مدينة تحتاج إلى قيم وتقود التلاميذ إلى العيش وفق قانونها.
إذا كانت المدينة تميز الإنسان ، فإن الثقافات تحدد الإنسان من هو؟ فكذلك المدرسة لها نمطها حيث تستهلك وتنتج الثقافة فالقسم هو مجتمع يتكون من أفراد يكون شؤون الحياة المشتركة ،فالمؤسسة هي التأسيس الدائم المستمر ، فالمؤسسة هي : البيئة الأساسية للتنظيم السياسي والاجتماعي للدولة ونجد أن المدرسة، الشرطة، الجش، العدالة ، هي مؤسسات تعمل على استمرار الدولة وكتب " نيل بوستمان" ،حب دوركايم أن مهنية التعليم تهتم بمسألتين:
"علاقة المعرفة بالنسبة للتلاميذ وعلاتهم بالقانون" هذه العلاقة جعلت من رسالة التعليم تتحول خلال 30 سنة وبعمق ( تحوُّل في العمق).من مادة تعليمية /تربوية إلى اختصاص في التعليم ،وأصبحت هذه المهنة هي المكوّن والمحافظ على التماسك الاجتماعي تحت شعار " نتعلم جميعا اليوم من اجل ان يعيش جميعا غدا".
كل ما فات هو مقدمات لفهم اشكالات علم الاجتماع التربية.
تيبولوجي typologie ــ كيف نفهم الصورة الكلية لعلم الاجتماع التربية ؟ حتى نفهم المعنى العام الذي اصبح تخصص منفصل عن العلوم الانسانية ،حيث انفصل كعلم في بداية الستينات وفي نفس الوقت محور تداخل في جميع العلوم ، فإذا أردنا دراسة التربية ،فيجب علينا فهم السياسة الاقتاد الثقافة وحتى نفهم أكر علينا ان نفهم ما معنى تيبولوجي ؟ ما هي معاير تيبولوجي الجيد ؟
كيف يبنى هذا التبولوجي ونقده؟
التيبولوجي: فهو التنيف ، قد يصنف على خصائص معينة يتعلق بتحليل عميق جدا وحتى نفهمه ،جيدا يجب ان نفهم البراديقم؟ ولكي نفهمه يجب ان نفهم براديقم توماكو thom kohuc .
معنى تيبولوجي ( التصنيف): حسب جون ماك ايمي j.mack imey في كتابه " البناء التيبولوجي والنظرية الاجتماعية يقول" التيبولوجي آداة جيدة للتصنيف وتبسيط الظواهر والأشياء موضوع التصنيف وذلك بابراز علاقاتها المتشابكة في المجال وتقديمها في صورة ذات معنى ويشرع كودلازارس فيل koudlazars feld في معنى التيبولوجي انه يمثل التكرارات بين آحاد هذه المجموعة وامكانية الاختلاف بينهم في خصائص او متغيرات ( السن، الجنس، المركز).
فالتيبولوجي هو انتماء قطاعات من مجالات تكرارات مميزة وفق الاجراءات منهجية مختلفة تسمى اختزال مثل: تصنيف الحيوانات حسب نوعها باعتماد منهجية معينة ( ماكس فيبر كان سباق في طرح التيبولوجي في المثال النموذجيهو انه أداة منهجية لتصنيف وتنظيم المجتمع).
ما هي عناصر التيبولوجي الجيد؟ما هو المعيار الجيد؟.
يحتوي على أربعة معايير :
1- يشمل كل الظواهر موضوع التصنيف
2- يمنع كل الظواهر التي ليست موضوع التصنيف .
3- الربط بين التغيرات ( ربط وظيفي ).
4- المعيار النظري إطار نظري يحدد المفهوم.
البراديقم: pradigue هو وحدة التصنيف ورؤية نظرية شاملة تجاه العالم، يتبناها مجموعة من العلماء بوعي أو بدون وعي حسب توما كوا فالعلم العاددي يمارسه مجموعة من العلماء وفق رؤية كونية فالعلم يتطور تطورا تراكميا مثل: ( الجاذبية ــــ تحليل قديم إلى يومنا هذا ) وحسب توما كوا العلم يتطور تطورا طفريا ( تغيريا) ثوريا ( أي مشكلات جديدة ) من خلال أزمة أو ظاهرة لتفسير ظواهر جديدة، فنحن أمام مجموعة من البراديقمات مختلفة أو متناقضة تتصارع مع البراديقم السائد ( الوحيد) وهذا حسب طبيعة المجتمع ،و هنا يوجد 02 من العلماء ركزوا على البراديقم هم:
1/- تيبولوجي بولتسونpoltson : يصنف النظريات أو البراديقمات إلى صنفين فبالنسبة إليه ان التربية والمؤسسات تتحرك وتنشط باستمرار في إطار براديقمين التوازن والصراع أي هناك من يرى أن المؤسسات وسيلة للتوازن وهناك من يرى أنها وسيلة للصراع فكل نظرية تحلل النظام التربوي .



أما في إطار توازني أو إطار صراعي فلا يمكن فهم الصراع حتى نفهم التوازن ومنه حسب بولتسون يصنف براديقمين:


تيبولوجي بولتسون
براديقم التوازن براديقم الصراع
براديقم التوازن : كل ما يتحرك داخل التربي من مؤسسات تعليمية من أجل ثقافة متوازنة حتى تصل بالمجتمع أن يصبح متوازن.مفهوم التوازن عنده هو ان المجتمع يقوم على الإجماع ،التبادل بين أجزاء النظم الاجتماعية
- التربية احد مؤسسات المجتمع ،دور التقدم التكنلوجي في توسيع التعليم ، س : هل يمكن تحقيق اجماع .
- من ضمن النظريات في اطار براديقم التوازن نجد : النظرية التطورية ،ونظرية تحليل النظم التطورية الجديدة.
براديقم الصراع:وهو أن المجتمع يقوم دائما في صراع وتناقض بين قواه الاجتماعية ، التغير يحدث دائما ،القوة الاجتماعية المسيطرة تفرض مصلحتها ، التربية مؤسسة اجتماعية تعكس الأوضاع القائمة في المجتمع وهي أدوات في يد القوة الاجتماعية المسيطرة ومن ضمن النظريات براديقم الصراع نجد: أربع نظريات :
- نظرية الرأسمال الثقافي
- نظرية الاقتصاد السياسي
- نظرية التجديد الثقافي .
- النظرية الفوضوية
نلاحظ أن تصنيف بولون يبنى على التغير السوسيولوجي وليس الجانب المعرفي إذن رؤيته رؤية سوسيولوجية أي انطلق من المجتمع للتصنيف ، صنف النظريات الاجتماعية التي تدرس الجانب السوسيولوجي للمجتمع مثلا عندما نقول تحليل النظم تدخل ضمن المجتمع إذن صنف حسب الواقع، كيف تم نقده؟ يرى philpe conizan في كتابه التناقض في الثنائية 1975 يقول :" إن تقييم الاتجاهات النظرية في علم الاجتماع قسمة ثنائية إما وأما أمر خطير ومرفوض لأن المجتمع غني في حركته وقد نجد نظريات راديكالية إلا أنها تحافظ على العلاقات المسيطرة في المجتمع القائم مثلا ـــ نظرية لويس كوزل ودا ريندروف يتبنون الماركسية المحدثة عند ماركس ولكن لا يقومون بالتناقض بين الطبقات أي لا يوجد تناقض بل هناك صراع من أجل التوازن فهناك صراع دائم لكن من اجل التوازن إذن أين نصنف هذه النظرية في إطار التوازن أم الصراع ومنه يقول فليب تصنيف بولتسون خاطئ ،كذلك أن بولتسون لم يوضح لنا أين يمكن تصنيف بعض النظريات مثل: التفاعلية او السوسيولوجية ،النظرية الإثنوميتولوجية والرمزية في أي براديقم فهذه النظريات ليست صراعية ولا توازنية .
تصنيف بوب كويتس pop kwitz ياتي بخطط مخالف لبولتسون فهو يقوم على الرؤية المعرفية وليس رؤية سوسيولوجية ،انطلق من التصورات المعرفية للواقع الاجتماعي ( النظريات التي تفسر الاجتماع).وصنفها إلى 03 نظريات:
1- النظرية الامبريقية التحليلية : ( نظرية الوضعية للتربية): وهي تستند على السبب العلمي كما هو كائن مثل العلم الطبيعي ( سبب كذا هو كذا ) ونجد أنّ هذا التحليل الامبريقي يبحث في أسباب الظاهرة التعليمية التربوية وهذا من خلال سبب علمي
2- نظريات رمزية في التربية هدفهما فهم الموقف التربوي من خلال تحليل المعاني والرموز المسيطرة على هذا الموقف.
3- نظريات نقدية: تهتم بفهم كلية الظاهرة الاجتماعية والكشف عن التغيير الاجتماعي.
نقده: لم يتطرق إلى مشكلة التغير الاجتماعي خاصة في صراع الطبقات الاجتماعية .
إن المعاني والرموز لا ترتبط بالتغير الاجتماعي.
3/ تيبولوجي آخر: يتفق عليه مجموعة من العلماء ،هذا التيبولوجي يزواج بين متغيرات تفسر الواقع الاجتماعي وتفسير اهتمام المعرفة يتمثل في :
1- الاتجاهات الوظيفية التقليدية:
هذا الاتجاه يزاوج بين المعرفي والاجتماعي
جانب معرفي: توازن ( نظرية البنيوية، تحليل النظم، الرأس المال البشري، التربية أداة التقدم، التربية أداة التنشئة والصغار وتعليم الكبار وغرس الثقافة، تحقيق الفرص بين المتعلمين.
جانب امبريقي: جانب منهجي
- دراسة كفاية وانتاجية النظم التعليمية ،دراسة تكافئ الفرص
- دراسة العائد الاقتادي للتربية وتطوير التعليم الفني.
- دراسة كفاية وانتاجية أي هل النظام التعليمي نظام منتج؟ ماهي الأدوات التي تسمح لدراسة هذا التوازن بأي مقياس؟ إذن يجب أدوات أيتحليل كمي لفهم التوازن.
- التكميم :يرتبط بالتوازن لان النظريات الكلاسيكية نجد مثلا تحليل كونت ودوركايم في معنى التقدم ونظريات التربية إن من شروط التوازن الاجماع ولا يمكن فهم الاجماع الا بالرجوع إلى كونت من خلال الستاتيكا والديناميكا.
2- الاتجاهات الصراعية الامبريقية:
- متغير التوازن: من نظرياتها ( الفيبرية الجديدة، محور الصراع هو السلطة، الصراع له وظيفة يؤدي إلى التوازن مثل :التوازن التربوي وعلاقته بالتوازن الصناعي.
- التحليل الأمبريقي :من ادوات القياس الأمبريقي ( الفهم الفيبري عند فيبر،دراسة بنية السلطة وعلاقتهما بالفاعلين).
التوازن :مفوم متعلق بالتفسير الواقعي للمجتمع ،فالتربية هي شرط من شروطه..
الظاهرة: هي شيء خارج عن الذات حسب دوركايم.
لويس كوزل : أفراد المجتمع إنما يتصارعون لكي يكون فيه توازن.
3- الإتجاهات التحليلية الرمزية:
- متغير التوازن ( النظريات :الظاهرتية الفينومينولوجية، الإثنوميتودلوجية، التفاعلية الرمزية ) هذه النظريات تتكلم عن التوازن في المجتمع لأنها ترى ان التفاعل والعلاقات تفسيره الرموز ( المعاني) وان التربية هي الأساس في اعطاء هذه الرموز في المدرسة.
4- الاتجاهات النقدية الرمزية:
- متغير الصراع( النظريات: علم اجتماع التربية الجديد، يتبنى الصراع بمنهج الفهم، يتبنى نقد التفاعلية الرمزية).
- تحليل الامبريقي للفهم ( منهج الفهم) :نقد نظريات الرمزية السابقة .
- إن نظريات التفاعلية الرمزية لم تتطرق إلى الماكروسوسيولوجية ( المجتمع كبير) واهتمت بالمجتمعات الصغيرة.
- إن الصراع قد يكون خارج المدرسة، فالنظريات تكلموا عن الصراع والفاعل داخل المدرسة وأغفلوا الصراع خارج المدرسة، فقد تكلمت عن المدرسة كمجتمع صغير.
5- الاتجاهات النقدية":
- متغير التوازن: ( النظريات الاحياء الثقافي ، نظرية الراديكالية ).
- التحليل الأمبريقي ( النقد) تهتم بالتأويل والمعطيات ،تبحث هذه الاتجاهات في الكشف عن العوامل الكامنة في النظم التعليمية .
6- الاتجاهات الراديكالية:
- متغير الصراع( النظريات : الماركسية ، نظرية راس المال الثقافي
- تحليل الامبريقي ( النقد).
- تتكلم عن الصراع وسيطرة الطبقة التي تحافظ على مصالحهما.
- تبحث في العلاقات والبنية الاجتماعية.


مراحــــــــل علم اجتماع التربية :
إن البدايات الحقيقة لعلم الاجتماع التربية ظهر في القرن 20 من القرن الماضي على يد إميل دوركايم الذي أسس عل اجتماع التربية الحديث والذي يعتبر الأب الروحي لهذا العلم في العصر الحديث.
1- مرحلة الأولى: علم اجتماع التربية الكلاسيكي:أول مرحلة تشكل منهما علم الاجتماع، ظهر بعد بداية الحرب العالمية الثانية حتى أواخر الستينات.
ما هي العوامل التي ساعدت على ظهور هذا العلم؟
- الدور الاجتماعي ( علم اجتماع التربية ) والدور الاقتصادي للتربية ( التعليم) بمعنى إن التربية بدأت تظهر بعد الحرب العالمية الثانية كعلم متخصص وانتقلت التربية من المجال أو المؤسسات التي تهتم بالتربية من حيث التربية فقط أي خرجت التربية من الأسرة إلى المجتمع ، أن الدور لاجتماعي والاقتصادي أدى إلى انتشار النظريات العلمية في اقتصادية التعليم ــ هل التربية استثمار أم استهلاك؟ هل تتعلم لنستثمر هذا الجيل أم فقط لنستهلك من النظام التعليمي؟عندما نقول استهلاك هناك نظريات، توزيع تبادل، هل المدرسة مصنع أم مؤسسة عليمة؟ هل تنتج لنا أي تعطينا منتوج يقوم بوظيفة معينة؟هل التعليم قطاع نشط اقتصاديا لأن من خصائص التعليم ديمومة الإنتاج ( دوران) وهل التعليم يتميز بيد عاملة ؟ومن أهم النظريات في هذا الاتجاه نظرية الرأسمال البشري كارل ماركس ولكي نفهم ماركس علينا ا ن نعود لأدم سميث وقبله ريكاردو يقول كارل ماركس أن الطبقة العامة لرأس المال هي مثلا A.M.A كل شخص له نقود وبضاعة.
- نظرية التعلّم كاستثمار الاهتمام الكمي والكيفي بالتعليم من الأدوار الاجتماعية التي ظهرت وساهمت في إبراز علم اجتماع التربية :
1/- التعليم الإلزامي: مجانية التعليم، التعليم للجميع، (تعليم الكبار) هنا نطرح سؤال هل مجانية التعليم تؤدي فعلا إلى ديمقراطية التعليم؟ والاء على المساواة بين الطبقة والطبقة وبين تعدد الهويات وعندما نقو إلزامية التعليم ما معنى ذلك؟هل نحن متوجهون إلى إجبارية التعليم الجامعي؟هل هي فعلا قيمة علمية أو الخروج من الأمية ؟
2/- سيادة الاتجاه الوراثي من علماء التربية وعلماء النفس : نجد في بداية القرن 20 هناك دراسات تتعلق بعلم النفس التربوي مثل : دراسة ايزك الذي يؤكد على العلاقة بين الوراثة والذكاء والتحصيل ، هذا التيار يدل على أن كل من كان ينتمي إلى عائلة أو الطفل الذي له ذكاء حاد نتسب إلى عائلة غنية والعكس إذن نحن أمام مشكلة نفسية واجتماعية ،بالإضافة إلى دراسة ايزك للذكاء المضطرب كان هذا الاتجاه سائد بقوة.
3/- الاهتمام بالتربية كعلم وليس مجال:وهي كالعلوم الأخرى فهي علم تبادلي مع العلوم الأخرى مثل رأس المال البشري يتبادل مع الاقتصاد.
4/- الاهتمام بالبحث التربوي أي المنهج العلمي في التربية أي التربية خرجت من السلوك والآداب وأصبحت لها مناهج مثل الأساليب الإحصائية لإيجاد حلول لفهم بع المشكلات.
5/- سيطرة الاتجاه الوظيفي البنائي على التربية (أهم عنصر):
من رواده :بارسونز نروبرت، ميريتون، لماذا سيطر هذا الاتجاه؟ يعود لعدة عوامل هي:
- لان بعد الحرب العالمية الثانية أصبحت الدول تفكر في حل المشكلات التعليمية بدون اللجوء إلى الحروب.
- مفهوم الطبقة بدأت بتفتت، بدأت المجتمعات الأوروبية تتشكل من المجتمع الصناعي إلى ما بعدد الصناعي ( جماعة الصفوة تتحكم في البنوك) حيث ظهرت الإرادة بقوة.
- ظهرت الطبقة الوسطى بين الطبقتين وطبقة العمال تفتت حيث أصبح العامل والموظف ينتمي إلى الطبقة العاملة وأصبحت الطبقة الوسطى هي المحرك وتحدد سياسة الطبقة العليا فهي تتميز بأنها طبقة معدلة للطبقتين حيث تشكلت من نخب إذن التعليم محرك في الحراك الاجتماعي لان الذي يرتقي ليس على أساس التوريث بل على أساس الانجاز والامتياز لذلك التعليم هو مؤسسة خطيرة إن صح القول.
2/- مرحلة ثالثة :الاتجاهات الفكرية: " الاتجاه الانتروبولوجي الثقافي " بزعامة جامعة شكاقو ( التفاعلية الرمزية) وهي تدرس العلاقة بين التعلم والنظام الطبقي ، ولذلك أصحاب الاتجاه الانثروبولوجي يرون ليس هناك فرق بين الإنسان والحيوان.
3/- مرحلة رابعة :الاتجاه النفسي الاجتماعي : وهو يرى أن المدرسة أو القسم يمثل مكانة وادوار مثل: الجماعات الأولية ( الأسرة ، أو ما يتطلبه الفرد).
مرحلة خامسة : الاتجاه المؤسساتي التاريخي : وهو دراسة النظام التعليمي وعلاقته بالنظم الأخرى عبر التاريخ من حيث الوثائق والأرشيف
المجالات التي يدرسها علم اجتماع التربية:
1- دراسة المدرسة كنظام قائم بذاته من حيث المكانة والأدوار المدرسة في تنمية شخصية المتعلّم ، التفاعل بين المدرسة والأنظمة الأخرى ( نظام ديني، سياسي، اقتصادي، اجتماعي...) فالمدرسة هنا هي مجتمع متميّز.
2- دراسة القسم كنظام اجتماعي:وهي أساليب التفاعل بين المتعلم والمعلم وبين الإداريين والتلميذ بين الإداريين والمعلمين مثل: دراسة الموهوبين كحالة اجتماعية لعل له علاقة وراثية أو اجتماعية أو حالة معينة، دراسة المعزولين في القسم نظرا لأزمات اجتماعية.
3- دراسة التفاعل بين المدرسة والمجتمع من حيث المكلات والظواهر الاجتماعية وهنا نبرز مشكل التفاعل ما معنى التفاعل؟



النظريات الاجتماعية:
علم الاجتماع المؤسسة التعليمية :
مقدمة مرسال موس: إن العادات الجماعية كاللغة والتقاليد والحياة الاقتصادية والمنزلية يجدها المرء مكونة ، أو كانها نشات قبله لانها ليست من فعله وانه يتلقها من الخارج" لا ترتبط بالذات الفردية " ( عدم المساهمة ) فهي مؤسسة سابقة .
الهدف من المؤسسة:
أ/- المؤسسة الاجتماعية: الهدف هو تلبية الحاجات المجتمعية والحاجات هي سلوك مؤسس على الدوام مثل المؤسسة الأسرية ( وجدت لإعادة إنتاج الجنس البشري).
ب/المؤسسة الاقتصادية: تأمين السلع والخدمات.
ج/- المؤسسة السياسية: تسيير الإدارة العامة.
1/- تقنين السلوك الاجتماعي للفرد: ( المجتمعي) أي اختزال عادات السلوك والتفكير و الفعل وترتيبها وتقديمها كاشكال جاهزة للعلاقات والأدوار والمواقع الاجتماعية .
2/- الضبط الاجتماعي للعاقات والسلوك : فالمؤسسة هي عامل استقرار في المجتمع .
3/- التنظيم: تملك كل مؤسسة بنية منظمة تعمل كوحدة مميزة فكل شكل مجمعي مؤسس هو الفصل فيما يكن فعله وما لا يمكن فعله.
التربية والتنشئة ضمن مفهوم المؤسسة: يرى " دوركايم " ان مفهوم المجتمع وتطوره ادى إلى تحديد ظواهر التنشئة التي هي: انتقال الفرد من كائن بيولوجي إلى كائن اجتماعي ( الكائن المجتمعي) إن من خصائص المجتمعات المعاصرة هي انها ضحت جزء من التربية لمؤسسة مختصة وهي المدرسة ، والمدرسة :هي نظام تعليمي بمثابة نظام فرعي من وظيفته الأساسية هي انجاز تنشئة منهجه ، وهذا ناتج كذلك عند وجود تقسيم العمل ، وأصبحت التنشئة غير مؤمنة من قبل العائلة و أصبحت المدرسة تنقل المعارف وكذلك قيم ومعايير ورموز والدور الاجتماعي للمدرسة هو أوسع ( المدرسة مجتمع مصغر كل المعايير تظهر وتصب في المدرسة).
فالنظام التعليمي له وظيفتين من جهة تنقل المعارف أي استمرار القيم الاجتماعية فالطفل لا يتعلم أو يتلقى مجموعة معلومات بل إعطاء قيمة للحياة الاجتماعية داخل القسم والارتباط بالجماعة ، ومن جهة أخرى أن تعلم الطفل قيم الحداثة ، الحرية ، حقوق الإنسان الثقافة ، الديمقراطية ، الحوار....فالطفل هنا نتاج من جهة طبيعية بيولوجية ( فطرة) وفي نفس الوقت هو داخل النسق الاجتماعي ( مكتسب).
الفطري: هو مجموعة استعدادات التي يملكها منذ الولادة ولم يتعلمها من خلال الثقافة نتيجة البيولوجي أو الوراثي.
المكتسب: هو ما ينقله المجتمع للفرد من خلال العوامل الثقافية نقول ان الانسان لا يولد اجتماعيبل يسير اجتماعي
إن التنشئة هي تعلم الحياة الاجتماعية من خلال.
1/- نسق المداخلة : الإتقان مع الذاتية وتقبلها والدفاع عنها لتصبح موروث ثقافيا ليس من حياة الوعي.
2/- نسق اكتساب المعرفة:
- كيف تتم التنشئة هل ننطلق من الفرد لفهم المجتمع؟.
- ام ننطلق من المجتمع لتفسير أفعال الفرد؟.
- هل الفرد كائن نشط ام كائن خامل؟


في الأخير نريد مساهمتكم ببعض الردود هل نبقى على المنتدى مفتوح أم ان لكم رأي آخر / دعائكم رجاءا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lovelynesrin.montadarabi.com
 
مقياس النظريات الاجتماعية علم اجتماع ل،م،د محاضرات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الطالب الجامعي  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: